Tuesday, May 22, 2007

لبنان .. عذراااااااً

يوم الاحد الصبح الساعة 7, بالغلط فتحت التلفزيون عشان الاخبار و هاي عادة سيئة نسيتها من زمن بس كان الظاهر انه يومها لازم يبدا بالاخبار.. و لحسن او سوء حظي انه التلفزيون كاين من قبل ليلة ع ال بي سي . فأنا لسى مش مركزة المذيعة بتقول استمرار الاشتباكات الي اندلعت في تمام الساعة الثالثة فجراً !!! انا استغربت و لسى بقول لوالدي معقول ابن الحرام اولمرت نفذ تهديدة ... ما خلصت كلمتي الا و المراسلة بتقول و هذه كامنت مجمل ما وصلنا من معلومات حول مخيم نهر البارد ........................................... سكتت و و حاولت اقنع عقلي اه برضو اولمرت اجتاح المخيمات لا اخفيكم مدى شعوري بالحقارة لاني اتمنيت للحظة انه يكون الاشتباكات الواقعة الطرف الاخر هم الكيان الصهيوني .. عذ را بس هاي حقارة مشاعري بهديك اللحظة
استنيت لحظة و تابعت الخبر ..و اعلن انه المناوشات قائمة بين الجيش اللبناني و جماعة تسمى فتح الاسلام . انا بسمع لسى بالاخبار حولت ع الجزيرة على امل انه يكون ال بي سي مجرد فيلم و انا بفكره واقعي .. تفاجئت بتتلفوني بيصدر موسيقى الصباح و المتصل صديقة الدرب و رفيقتي بالهزائم و المصائب و بتاكدلي الي شوفته حقيقي ..
و نزلت الشغل و انا بداخلي كمية من اليأس هو اليأس دوما موجود بس بزيادة الجرعة كان .. بنحكي ع الموضوع في معنا بالشغل شاب متطوع من المانيا المهم بيقولي انتي زعلانه عشان هم فلسطينية .. انتي زعلانة على الفلسطينية و لا اللبنانية ...
سرحت وقتها و بقول لحالي بس انا لما زعلت و يأست ما زعلت عشانهم فلسطينية و الاشتباكات بالمخيم الفلسطيني لا انا انصدمت انه الي بصير بلبنان ما هو اكتر من لعبة خططلها الكبار و الصغار نفذوها بتفوق رهيب و مخزي. زعلت على كل انسان سقط سواء جندي لبناني شريف او حتى من جماعة ما تسمي نفسها فتح الاسلام لاني متاكده كلا الطرفين انساق لطريق مش مقتنع فيها .. و زعلي و حقدي بيتنامى كل ما يسقط مدني بريء شهيد ..
طول عمري بتعلم و بيعلموني انه الشهيد استشهد دفاعا عن وطنه و عن حريته و شهيد الحق .. شهداء لبنان و من سبقهم فب فلسطين شهداء شو؟؟ شهداء اي حق ؟؟ و شهداء لاي حرية ؟؟ و شهداء لاي وطن...؟؟

4 comments:

أمــانــى said...

اختى وحبيبة قلبى
الياس الذى تسلل اليكى لست بوحدك يا اختى ولكن فى اعتقادى الجميع
لماذا دائمآ نسمع هذا عن المخيمات
هل تعرفى لماذا يا اختى الحبيبة فى اعتقادى شئ واحد ان هذه الدول ما عاد فى احتمالها تحمل الفلسطنين ما يقدروا يدافعوا معهم على فتح ملف حق العودة فماذا يفعلون غير اثارة الفتنة وتلفيق كل شئ لهم
بس انا شايفة لبنان لها مدة طويلة بداية من مقتل الحريرى ولبنان ماشية فى منعطف شديد الخطورة لا اعلم من المخطط من الخائن
من هو الوطنى بحق
بجد كرهت الكل اللى ما قادر يتعايش ولا قادريين يخرجوا من هذه التمثلية وهى الصراع على السلطة كلهم
يتصارعون على السلطة
ولكن اين هى من كل هذا
يـــااااااااارب كنا معانا ولا تكن علينا
ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين
آمــــــــين
اللهم ولى من يصلح

abdulla said...

كيف أشكرك؟
سأقول أنتِ مبدعة وكفى
عبد الله

مصرى said...

العزيزة بنت فلسطين طبعا بالنسبة للموضوع مش هاقول إنه رائع لأنك أكيد عارفة إن هو ده رأيي

لكن بالنسبة للي بيحصل في لبنان
أنا مش فاهم حاجة و لأول مرة أكون مش فاهم و ماحاولش ألاقي تفسير منطقي لأن اللي بيحصل بعيد عن النمطق غير ريحة نتنة ورا الموضوع زي ما بنقول في مصر الفار بيلعب في عبي

احمد العربي said...

آه ... أين يعيش الفلسطيني... أين يموت الفلسطيني.. أين ينام الفلسطيني... من أرض إلى منفي.. و من سجن إلى مذبحة ... ومن معسكر إعتقال إلى ليل طويل من الأحزان...!!!